2690 AlmustakbalPaper.net العراق يلتقي «جيرانه» في نيويورك AlmustakbalPaper.net وزير الخارجيَّة يبحث مع ماكغورك تنفيذ «الحوار الاستراتيجي» AlmustakbalPaper.net اللواء رسول: استهداف وكر لـ «داعش» بضربة جوية في جبال حمرين AlmustakbalPaper.net المحكمة الاتحادية تبطل تكليف وزير النفط بإدارة شركة النفط الوطنية AlmustakbalPaper.net
الطب والطبيب
الطب والطبيب
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
خالد القره غولي
مع أنَّ لدي الكثير من الأصدقاء الأطباء ومنذ عقود وبعضهم زملاء أعزاء في الجامعة.. لكنني لا أُحبهم ولا أكرههم! فالتعامل مع الطبيب حتى ولو كان من أقرب المقربين لك سيكون تماماً كالتعامل مع الدواء.. نبتعد عنه حين نكونُ أصحاء ونحتاجه جداً في أوقات المرض.. ولا أنكر ان الكثير من الأطباء بينهم الشعراء والأدباء والكتاب رغم ما تعرضوا له من تضحيات دفعت عدداً كبيراً من الأطباء العراقيين الى الهجرة الى شمال العراق أو الى بلدان عربية أو أجنبية.. والطبيب العراقي وهذه ليست شهادتي بل شهادة المحافل والجامعات والمؤسسات والمنظمات الطبية العربية والأجنبية من أمهر الأطباء ولديه قدرة ومتابعة كبيرة في تحديد هوية بعض الأمراض وإعطاء العلاجات المناسبة لها بل أن الجراحين العراقيين يتفوقون على أمهر الجراحين الأجانب لذلك سارعت هذه الدول الى منحهم الجنسيات والمغريات وبالتالي فقدان العراق لأمهر الكفاءات الطبية منذ عقود.. 
فضلاً عن طموحهم الكبير في إكمال دراساتهم التخصصية ومتابعاتهم للندوات والمؤتمرات المحلية والدولية وشغفهم في التعلم والمتابعة.. ذلك الخط العلمي الطبي المشرف الذي يقدم خدماته الجليلة للفقراء والمرضى في أشد وأحلك الظروف وأقساها أصابه ترهلٌ كبير وانتقالٌ مهنيٌ سلبي بعد أن بدأت الارستقراطية ومع الأسف الشديد تدق أبواب بعض الأطباء لتحولهم بلا سابق إنذار إلى سياسيين وتجار وأصحاب عمارات وأساطيل من السيارات ما سيُفقد مستقبلاً مهنة الطب في العراق بقايا تخصصها المهني والحِرفي.. فمن المؤسف جداً حين تسأل عن العمارة هذه أو قطع الأراضي تلك لمن عائديتها فتفاجأ بأنها ملكٌ لطبيبٍ! أما العيادات والمشافي الخاصة فلستُ ممن يقفُ ضدها لكننا لو علمنا من يشترك مع الأطباء العراقيين في ملكيتها لأصاب البعض الذعر من مستقبل الطب في العراق لاشتراك البعض منهم مع تجار ومقاولين وأصحاب نفوذ تجاري.. 
في هذه الظروف التي يمر بها أهل العراق وبعد أن أطبق الفقر والعوز عليهم لابد أن يكون للأدباء الدور الإنساني الكبير والمميز في تقديم الخدمات والعلاجات لهذه الشريحة بلا مقدمات أو جمع للأموال، فالناس ننتظر منهم قلباً رحيماً ودواءً يخفف عنهم ما تعرضوا له من حصارٍ واحتلال وقتل وتشريد.. إنها دعوة لكل أطباء العراق أن يبدؤوا ببناء مجدهم ونشر علمهم بين صفوف العراقيين الفقراء وليس بما يقوم البعض وأكرر البعض في بناء أبنية وعمارات ورفع مستمر لأسعار الكشوفات والعلاجات وهو أمرٌ يُسقط أصلاً دور نقابة الأطباء وأطباء الأسنان ولنا حديثٌ آخر عن كارثة الصيدليات في العراق الاتحادي.. ولله.. الأمر.

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=70251
عدد المشـاهدات 451   تاريخ الإضافـة 06/03/2022 - 08:33   آخـر تحديـث 23/09/2022 - 00:05   رقم المحتـوى 70251
محتـويات مشـابهة
الصحة تصدر أمر توزيع خريجي كليات الطب الجامعات غير العراقية وخريجي السنوات السابقة
الصحة تعلن اعداد خطة الاسناد الطبي الطارئ الخاصة بشهر محرم
الصحة تصدر أمراً وزارياً بتوزيع ذوي المهن الطبية والصحية
البيئة: مدينة الطب أبرز المؤسسات الملوثة للأنهر
رئاسة البرلمان تتعهد بمخاطبة الجهات المعنية لتطبيق التدرج الطبي البيطري

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا