2782 AlmustakbalPaper.net سيزداد الاقبال على المصارف لشراء الدولار ..1350 دينار للدولار الواحد سعر خاص للتجار والمستثمرين AlmustakbalPaper.net السوداني : نثق بقدرة القطاع الخاص على انتاج 250 نوعاً من الادوية خلال 6 اشهر AlmustakbalPaper.net غداً الاثنين يصل العاصمة بغداد.. وزير الخارجية الروسي يزور العراق لبحث ملفات الطاقة والنفط والتسليح والشركات الروسية AlmustakbalPaper.net القضاء يوجه باتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يسبب الضرر بالاقتصاد الوطني AlmustakbalPaper.net
الأزمات الاقتصادية تدعونا الى إعادة ترتيب الأوراق.. والتنمية العمرانية مرهونة بتطوير أنشطة النقل
الأزمات الاقتصادية تدعونا الى إعادة ترتيب الأوراق.. والتنمية العمرانية مرهونة بتطوير أنشطة النقل
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
استعرض وزير النقل رزاق محيبس السعداوي في الدورة الـ35 لمجلس وزراء النقل العرب المنعقدة في مصر، مختلف الأزمات الاقتصادية التي تواجه البلدان العربية، داعيا الى إعادة «ترتيب الأوراق» في ظل أحداث تتغير بشكل متسارع. «.
وقال وزير النقل الذي ترأس الدورة الخامسة والثلاثين للمجلس، ان «ما يشهده العالم من متغيرات غير مسبوقة، كشف عن أوجه الضعف في المنظومة الاقتصادية. ولم تكن المنطقة العربية في منأى من تلك الاحداث، بل تقع في خضمها»، ملاحظا أنه «بفعل التطورات الجيوسياسية التي تشهدها عدد من دول المنطقة جعلنا المنطقة العربية أكثر تأثرا من تلك الأحداث».
يشار الى أن وزير النقل رزاق محيبس السعداوي ترأس الدورة الخامسة والثلاثين لمجلس وزراء النقل العرب، وذلك بناءً على طلبٍ تقدمت به الامانة العامة لجامعة الدول العربية، بترأس العراق للدورة، ولمدة عام واحد «. 
وتسلم السعداوي ادارة الجلسة من رئيس الدورة الرابعة والثلاثين وزير النقل الاردني، معتلياً منصة الرئاسة. 
وفي كلمة افتتاح الدورة، شخّص السعداوي عددا من المشكلات التي تواجه الدول العربية سيما في قطاع النقل، مبنيا أهميته في تحقيق التكامل الاقتصادي.».
وقال السعداوي، ان «ما يشهده العالم من متغيرات غير مسبوقة منذ عقود وما ترتب على هذه التغيرات من تبعات هائلة على الظروف الدولية وشعوب العالم، يجعل اجتماعنا ضرورة واجبة وفرصة سانحة لكي نرتب اوراقنا ونناقش قضايانا ومواقفنا العربية في عالم تتحرك أحداثه بقفزات سريعة وتتوالى ازماته بتتابع متزايد».
وأضاف أن «السنوات الماضية شهدت أحداثا عصيبة، تمخض عنها وضع دولي أكثر تعقيدا من أي وقت مضى، إذ أفرزت هذه الاحداث تداعيات خطيرة، يصعب على أية دولة مواجهتها منفردة». 
ولفت رئيس الدورة الى ان تلك الاحداث «كشفت عن أوجه الضعف في المنظومة الاقتصادية، ولم تكن المنطقة العربية في منأى من تلك الاحداث، بل تقع في خضمها. كما أنها كانت أكثر تأثرا بفعل التطورات الجيوسياسية التي تشهدها عدد من دول المنطقة».
ونوّه الوزير بأن «قطاع النقل يعد أحد أهم قطاعات التنمية الشاملة لدى الدول المتقدمة، ويعتبر تخطيط النقل داخل المدن، او ما يسمى بـ (النقل الحضري) قضية متعددة الجوانب، وينظر اليه باعتباره جزءا لا يتجزأ من عملية التخطيط الحضري ككل، وذلك للارتباط الوثيق بالتكوين العمراني واستعمالات الاراضي التي تعتبر احد اهم العوامل المولدة للرحلات».
وأكد السعداوي على أن «الارتقاء بمستوى قطاع النقل والمواصلات في وقتنا الحاضر احد المعايير والمؤشرات الدالة على مستوى التنمية العمرانية والتطور الحضري»، مشيرا الى ان «تقدم الدول يتم قياسه بتقدم وسائل ونظم النقل فيها، بموجب العلاقة التكاملية بين النقل وبين جميع القطاعات التنموية الأخرى، خاصة اذا ما ارتبط بوجود أنظمة النقل المتطور القائمة على تطبيقات تكنولوجية وأنظمة ذكية وحديثة».
وأشار السعداوي في كلمته الى أن «قطاع النقل يأتي على رأس القطاعات التي تدعم الهيكل الاقتصادي، ويعتبر الركيزة الأساسية للاقتصاد القومي، ويمثل بانشطته المختلفة دعامة أساسية من دعائم التقدم، ولا يمكن تصور تحقيق النمو المتوازن بين قطاعات الاقتصاد القومي لاية دولة من دون تأمين احتياجات تلك القطاعات من النقل، الامر الذي لا يمكن تحقيقه الا من خلال اعداد تخطيط جيد لقطاع النقل».ونبه الى أنه «يرتبط ارتباطا وثيقا بخطط القطاعات الاقتصادية الأخرى، مستعرضا تطورات صناعة قطاع النقل في وقتنا الحاضر وكيف اثرت بشكل كبير على التطور الاقتصادي، قائلا: «يؤثر النقل في معالجة عامل المسافة والبعد، ويساعد في توسيع السوق واستغلال الموارد الطبيعية والبشرية وزيادة الإنتاج وانتقال السلع والايدي العاملة الى الأماكن التي تكون فيها اكثر نفعا، وتوطين المشاريع في الأماكن ذات الجدوى الاقتصادية الأفضل».وأثنى وزير النقل «على دور المنظمات العربية المتخصصة باعتبارها أذرعا فنية لجامعة الدول العربية وبوصفها بيوتا للخبرة، ولها اسهام لا يمكن اغفاله في الدراسة والتنفيذ وتقديم المشورة».وأكد السعداوي لنظرائه العرب ان «دولة العراق حريصة كل الحرص على تطوير قطاع النقل، سواء على المستوى المحلي أم العربي، وهو يعد أحد الأسباب التي تجعل العراق حريصا على المشاركة الدائمة بوفد رفيع المستوى سواء في اجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب، او في اجتماعات المجلس. كما انها تحملت مسؤولية ترؤس الدورة 35 للمجلس برغم ابلاغها في وقت متأخر، نظرا لاعتذار وزراء دولتي الامارات والبحرين الشقيقتين».وبيّن رئيس الدورة أن «جدول اعمال الاجتماع يتناول العديد من المواضيع التي تتسم بدرجة كبيرة من الأهمية، والتي من شأنها ان تسهم في تفعيل العمل العربي المشترك، وذات العلاقة بقطاع النقل العربي بانماطه المختلفة».
واختتم كلمته متمنيا «أن يتوصل الاجتماع الى قرارات من شأنها الارتقاء بالعمل العربي المشترك في مجال النقل واللوجستيات .
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=73887
عدد المشـاهدات 551   تاريخ الإضافـة 24/11/2022 - 09:10   آخـر تحديـث 05/02/2023 - 14:07   رقم المحتـوى 73887
محتـويات مشـابهة
ناقش ابرز التحديات الاقتصادية.. اجتماع الرئاسات الثلاث يشدد على حماية الطبقات الفقيرة والهشة
نائب : تخصيص مبالغ مالية بالموازنة لقانون البصرة عاصمة العراق الاقتصادية
المسعودي: الجانب السعودي وافق على زيادة عدد المعتمرين
معاون الوكيل الفريق الحقوقي فاضل حيدر هادي يلتقي عدداً من المواطينن وعوائل الشهداء والجرحى والضباط والمنتسبين ضمن المقابلات الاسبوعية
اجتماعان مع الجانب الامريكي.. محافظ البنك المركزي : سنصدر قرارات كفيلة بخفض الدولار

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا