2468
16/10/2021

 
ذوو مرشحة «متوفية» فازت بالانتخابات: اطلبوا لها الرحمة ولا تشككوا AlmustakbalPaper.net مكافحة الإرهاب يلقي القبض على 3 دواعش في صلاح الدين وديالى AlmustakbalPaper.net مستشار حكومي يعلن اكتمال مسودة موازنة عام 2022: هذا وقت مناقشتها AlmustakbalPaper.net بيان لحكومة كردستان: الكاظمي قرر الإفراج عـن معتقليــن أكــراد في كركوك AlmustakbalPaper.net شيخ الأزهر يزور العراق الشهر المقبل ويستهلها بلقاء الإمام السيستاني AlmustakbalPaper.net
وعاظ المحاصصة وفهم الآخر!
وعاظ المحاصصة وفهم الآخر!
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
مازن صاحب
تتفق ابجديات العمل الصحفي على وجود مرسل ومحتوى رسالة بمضمون تسويقي بهدف واضح معلن أو مخفي ومتلقي سلبي يوافق على مضمون المحتوى وما يقوله المرسل ومتلقي ايجابي يناقش هذا المحتوى بمستويات متباينة ما بين القبول الناقد أو الرفض بالمطلق. 
فيما يتعلق بمنهجية التحليل للاخبار وفهم آليات تأثيرها على المتلقي، فإن هناك طرق في علم النفس الاجتماعي والاختصاص الدقيق يسمى علم النفس الاعلامي وهناك علم النفس السياسي... وهي مناهج لتخطيط وتنفيذ الحملات التي تتعامل مع التغيير الاجتماعي لاحداث شرخ معين باهداف معينة.  
وهناك نماذج منها تدرس في دورات تدريبية متخصصة عن تطبيقات ما يعرف بالغرف السوداء التي تدار من أقسام التخطيط الاستراتيجي في أعلى مراكز الدولة. 
مثال بسيط عن النموذج الأميركي في التعامل مع مخرجات الأوضاع العراقية، تكلف مجموعة بحثية متخصصة بالشؤون العراقية باصدار دراسة جديدة عن سيناريوهات محتملة للتعامل مع مستقبل الحدث العراقي كما حصل في زيارات وفود رسمية أميركية للعراق او ما يحصل في جلسات الاستماع في اللجان المتخصصة عن الشؤون العراقية... بعد ذلك تنشر عدد من افتتاحيات الصحف أو ما يعرف بمقالات التحليل الإخباري  لتكوين راي عام يتم التفاعل معه في الإيجاز اليومي لأي طرف معني بالموضوع وهو الذي مول الدراسة البحثية أصلا ثم بعد ذلك تنشر وثائق وتحليلات عن نتائج الزيارة الرسمية وربما يتم عقد اجتماع لأحد اللجان الفرعية في الكونغرس الأميركي للتعامل مع نتائجها مرة أخرى كتغذية عكسية لما توفر من حشد اعلامي لكي تبنى سياسات أمريكية محترفة. 
هذا نموذج مبسط جدا لسيناريوهات تنفيذ برامج عمل للتأثير الاستراتيجي على الدول المستهدفة... وهناك دائرة في مجلس الأمن القومي الأمريكي تعرف لهذا الاسم... من خلال المتابعة لمجريات الحوار الاستراتيجي بين واشنطن وبغداد، ظهرت معالم هذا النموذج واضحة.
لذلك أتمنى على جميع من يدعي وصلا بالتحليل السياسي مراجعة مواقع متخصصة بالشأن العراقي في الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي إضافة إلى صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ونادي باريس ومن أبرز هذه المراكز معهد واشنطن لسياسة الشرق الأوسط، مركز الدراسات الاستراتيجية ومن أبرز باحثيه تخصصا بالعراق الدكتور انتوني كروزدمان، إضافة إلى معهد بروكينغز ومعهد انتربرايز، ومعهد جيمي كارتر، ومركز جيمس بيكر، وهناك موقع أميركي ينشر خلاصات أسبوعية عن هذه الدراسات بتحديث متواصل...
اقول ذلك لوعاظ مفاسد المحاصصة أن فهم الآخر يكون من خلال المصالح المشتركة وليس المع والضد فعالم السياسة رماديا دائما وكل ما يطرح من تضليل للراي العام الجمعي العراقي بذات الوسائل لتزييف الحقائق والتغليس عن المصالح الوطنية لكل العراقيين من زاخو حتى الفاو... والاكتفاء بنموذج تضليلي يرفض الشراكة الاستثمارية مع كبريات الشركات العالمية بعنوان الرفض الولائي بالمطلق... هذا ما افقد عراق اليوم فرص إعادة أعمار البنى التحتية ما دامت احزاب مفاسد المحاصصة ترفض وجود هذه الشركات الا بموافقة من الخارج وأن تكون لها حصتها الفاسدة من أي مشروع استثماري مما أدى إلى خسارة العراقيين 17 عاما مضت في هذه المفاسد.
وتلك نصيحة مطلوب سماعها من المتلقي المثقف أن يدرك الأسباب وراء هذه الترويج أو تلك التصريحات والاقوال والبيانات التي تصخب بضجيجها مواقع التواصل الاجتماعي وكروبات المحادثة على الانسان العراقي المثقف نقد هذا الخطاب وعدم الاخذ به على علاته.... عندها فقط سيكون التضليل الفئوي والطائفي والعرقي أمام استحقاق متجدد للمقارنة بمصالح مشتركة لعراق واحد وطن الجميع... ولله في خلقه شؤون!

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=61461
عدد المشـاهدات 1167   تاريخ الإضافـة 06/07/2020 - 10:01   آخـر تحديـث 16/10/2021 - 11:10   رقم المحتـوى 61461
محتـويات مشـابهة
تجمع قوى المعارضة يرفض المحاصصة: تغليب المواطنة وبناء المؤسسات بعيداً عن الولاءات الضيقة
موظفون ينتقدون المالية لرفضها تسكين وظائفهم بحجة الوصف الوظيفي
الاقتصاد البرلمانية: «3» ملايين موظف وعامل سيفقدون وظائفهم
الحكيم يحذر من مخططات لضرب رمزية الجنوب ويكشف حلاً لإنهاء المحاصصة
محافظ واسط يقدم دعوة لخريجي المجموعة الطبية 2019 الذين لم يباشروا بوظائفهم

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا