2456
22/09/2021

 
الداخلية توفد الوجبة الأولى من المنتسبين الجرحى الى الخارج للعلاج AlmustakbalPaper.net الفريق حربية: لا حاجة لقوة رادعة للنزاعات العشائرية في ذي قار AlmustakbalPaper.net المفوضية تحدد آخر موعد لتسليم واستلام البطاقات الانتخابية غير الموزعة AlmustakbalPaper.net الأمن الوطني: «داعش» يحاول استغلال المناطق الرخوة AlmustakbalPaper.net رئاسة أركان الجيش: العراق يرفض بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه AlmustakbalPaper.net
العمق التاريخي والإسلامي في شعار وزارة الثقافة والجمع بين الحضارة والتجديد
العمق التاريخي والإسلامي في شعار وزارة الثقافة والجمع بين الحضارة والتجديد
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
تحقيق / إنعام العطيوي 
غيرت وزارة الثقافة والسياحة والآثار شعارها في عام 2020 سعياً لرفع شعار الحضارة بلون التجديد واحتواء العمق التاريخي والعمق الإسلامي في نفس الشعار. 
وجاءت تلك الاختيارات وفق لجنة مختصة من النخب الأكاديمية والفنية العراقية.
إذ اختارت لجنة اختيار الشعار للوزارة برئاسة الدكتور عبد الأمير الحمداني الوزير السابق في عهد حكومة الدكتور عادل عبد المهدي وعضوية فنانين من دائرة الفنون العامة، شعاراً على شكل هلال استقرت وسطهُ ثلاثة نقاط وهي تعبيراً عن حرف الثاء، وهو الحرف الأول من الثقافة ويحتضن الحرف المرتكز داخلهُ مسماراً سومرياً.
أما الهلال وهو الرمز السومري الذي يدل على العطاء وأيضاً يسمى قارب السماء فضلاً عن كونه يرمز للهلال والذي يعد من الرموز الإسلامية ناهيك عن شكل القارب الذي يرمز للاهوار والسياحة.
واحتوى الشعار الذي أطلق في 23 كانون الثاني عام 2020 على رمز النجمة والتي تدل على (السماء، والعلو، والشمس، والحق، والنور) وهي دلالة على السمو بالفرد والمجتمع العراقي فضلاً عن كونه رمزاً اثارياً سومرياً كما إن الشمس تاريخياً ترمز للالهة شمش البابلية.
وثُبْتت أسفل الشعار عبارة (جمهورية العراق ،وزارة الثقافة والسياحة والآثار) باللغتين العربية والانكليزية. وكان اختيار الشعار لوزارة الثقافة والسياحة والآثار من تصميم الفنان باسم المهدي، إذ حمل معاني في التصميم كانت منها المحاكاة للموروث الحضاري والتاريخي والثقافي العميق للبلد، وتم اختياره حسب شروط راعى فيها المصمم أن تكون آليات التنفيذ فيه ضمن الخامات المختلفة،
 وبقياس 25سم و10 سم و5سم و3سم مع استخدام أللون التركوازي والشذري وهما لونان إسلاميان جمعا في لونهما وتصميمهما مرحلتين عميقتين للعراق، أولهما مرحلة العمق التاريخي السومري والأخرى مرحلة العمق الإسلامي.
 إلا إن بعد إطلاقهِ ظهر باللون الأسود والتركوازي لمقتضيات تقنية خاصة بتكنولوجيا المعلومات والوضوح البصري للمشاهد
كما إن اللجنة وضعت عدة شروط للمشاركة كان منها استبعاد الشعارات الغير أصلية والمستنبطة من الانترنيت مع تقديم تصميم واحد فقط لكل مشارك .
على صعيد متصل أشارت المصادر التاريخية إن (شمش) هو آلهة الشمس البابلي وقد استخدم سابقاً في أسماء الشخصيات الاكدية من الفترات ما قبل السرجونية أي قبل الفترة الاكدية اذ استخدم سرجون مؤسس السلالة الاكدية هذا الشعار عام 2371-2316 قبل الميلاد 
وقد كتب باللغة السومرية (دنكراوتو) بمعنى الشمس البابلية وترمز إلى آلهة العدالة وكان ابرز استخدام للشمس البابلية هو أعلى قمة مسلة حمورابي فضلاً عن استخدامه في مسلة الملك (نيوبلاسر) عندما وضع الآلهة شمش أمام الملك والمتعبدين.
في حين ورد الهلال وهو اله القمر السومري والملقب بسيد الحكمة (أينزو) وأول ظهور له في العصر السومري القديم أور، وظهر له معبد وانتشرت عبادته في حران .
وشارك في اللجنة عدة أعضاء كان منهم المدير العام لدائرة الفنون العامة وعضوية الدكتور بلاسم محمد ممثل عن كلية الفنون الجميلة، والفنان عبد الجليل مطشر محسن ممثل عن نقابة الفنانين العراقيين، والفنان حسن إبراهيم ثابت ممثل عن جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين، وبمشاركة 19 فنان تشكيلي تم توجيه لهم دعوة خاصة للمشاركة من قبل وزارة الثقافة والسياحة والآثار .
من الجدير بالذكر انهُ تم الاعتماد على المصادر الواردة من الكتب التاريخية بتعاون مع المكتبة المركزية في الهيأة العامة للآثار والتراث التابعة لدائرة الدراسات والبحوث للبحث عن تاريخ الرموز الفنية المستخدمة في الشعار، ومواكبة المصممين في اختيار الشعار، إلا إن التحقيق عن معنى الشعار حجب عن النشر أن ذاك من قبل بعض المتنفذين في وزارة الثقافة أبان حملات التظاهرات التي اجتاحت البلاد للمطالبة بتغيير الحكم فتم تغيير شعار وزارة الثقافة في صمت إعلامي مع انشغال الأوساط الثقافية والإعلامية بالأحداث السياسية والأمنية.  ولضرورات ملحة من كثرة الاستفسار عن معنى الشعار وماهيتهِ بعد عام من التغيير ارتأينا النشر الصحفي للتحقيق وذلك للتوثيق الثقافي لمعنى الشعار ورموزهِ الثقافية ولجهود المصممين والباحث على انجاز هذا العمل الفني. 
اذ يعد الشعار بمثابة تحفة فنية أنجزت بالاعتماد على التاريخ الحضاري للبلاد وخبرات الفنانين في الحداثة وشاهداً على الإمكانيات والقدرات العقلية والفنية العراقية في الإبداع الفني.
المصادر :
- كتاب القاموس الخاص بعلم الاشوريات باللغة الالمانية للمؤلف أبرنسن فاينر وفونسودن القسم الثالث بتاريخ 1971-1957 برلين ونيويورك .
- قاموس المثيولوجيا في الشرق القديم وهو علم خاص بالملاحم للمؤلف gwendolvn leick والمعروف ب (ليك) بتاريخ 1991 في لندن ونيويورك صفحة 147 وصفحة 152 
- عظمة بابل موجز حضارة وادي دجلة والفرات القديمة تأليف الاستاذ الدكتور هاري ساكز رئيس قسم اللغات السامية الكلية الجامعة كارديف وترجمة وتعليق الاستاذ الدكتور عامر سليمان مدير مركز البحوث الاثارية والحضارية كلية الآداب جامعة الموصل ترجم للعربي عام 1979 وطبعت طبعته الأولى عام 1962 في لندن والطبعة الثانية 1966 أيضا في لندن صفحة 370.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=66918
عدد المشـاهدات 370   تاريخ الإضافـة 22/06/2021 - 10:23   آخـر تحديـث 21/09/2021 - 13:06   رقم المحتـوى 66918
محتـويات مشـابهة
الداخلية توفد الوجبة الأولى من المنتسبين الجرحى الى الخارج للعلاج
وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يترأس ورشة عمل تخص الانتخابات
أدفوكات يجرب مغتربين جدد في بطولة كأس العرب
المفوضية تعلن توزيع 70 بالمئة من بطاقات الناخبين وتؤكد: وتيرة الاستلام ارتفعت
بإشراف الفريق عماد محمد محمود ..وكيل شؤون الشرطة: القبض على مطلوبين وتجار مخدرات وعصابة تزوير سندات عقارية لمتوفين

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا