2535
23/01/2022

 
2535 AlmustakbalPaper.net التربية تسمح للراسبين بدرس أو اثنين في السادس الاعدادي بأداء الامتحانات وفق «نظام المحولات» AlmustakbalPaper.net العامري ينفي ترشيح أي شخصية لرئاسة الوزراء: محض كذب AlmustakbalPaper.net هيئة المستشارين توضح وظيفتها: استشارية فنية ولا نصدر قرارات AlmustakbalPaper.net الخارجية تعلن تسلم أوراق اعتماد (12) سفيراً AlmustakbalPaper.net
التخطيط غاضبة من برنامج الغذاء العالمي: العراق ليس جائعا
التخطيط غاضبة من برنامج الغذاء العالمي: العراق ليس جائعا
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي
تداولت وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين تقريرا منسوبا الى برنامج الاغذية العالمي، في الامم المتحدة، يتحدث التقرير عن ان العراق يعد احد سبع دول  هي الاشد جوعا في العالم، وان ثلث الشعب العراقي ينام جائعا، واضعا العراق، الى جانب بلدان شديدة الفقر ، مثل الصومال ومدغشقر والكونغو وغيرها.
وازاء هذا التقرير، نود ايضاح الحقائق الاتية:
١- لم يواجه العراق ازمة غذائية يمكن ان تسبب تهديدا بالجوع للفئات الهشة في المجتمع، حتى خلال ذروة انتشار جائحة كورونا، التي شهدت فيها الكثير من البلدان ازمات غذائية، الا ان العراق، لم يواجه مثل هذه الازمة، بسبب الاجراءات الحكومية التي اسهمت في توفير المواد الغذائية، سواء المنتجة محليا او المستوردة، بالاضافة الى التكافل الاجتماعي.
٢- قامت الحكومة باتخاذ جملة من الاجراءات تضمنت دعم شبكة الحماية الاجتماعية، وتأمين مواد البطاقة التموينية، وتوزيع منحة مالية طارئة للمتضررين من الجائحة،  بهدف مساعدتهم في مواجهة الظروف الطارئة.
٣- ان الحديث عن وجود ثلث العراقيين جائعين، كلام ينافي الواقع، لان نسبة الهشاشة الغذائية في العراق، تبلغ اقل من ٢٪؜ من مجموع السكان، وهذه النسبة ارتفعت بعد موجات النزوح عام ٢٠١٤.
٤- ارتفعت نسبة الفقر عام ٢٠٢٠ الى ٣١٪؜، وهذا لايعني ان هذه النسبة تمثل السكان الجائعين مطلقا، انما هذا يدخل في اطار ما يعرف بـ «الفقر متعدد الابعاد» الذي يشمل الصحة والتعليم والسكن، والدخل، وارتفعت النسبة نتيجة جائحة كورونا وتداعياتها الاقتصادية.
٥- يبلغ اجمالي نسبة الاسر التي تستلم الحصة التموينية ٩٥٪؜.
٦- ان المؤشرات التي نعتمدها، مستخرجة من المسوح الاحصائية التي ينفذها الجهاز المركزي للاحصاء وفقا للمعايير العالمية المعتمدة من قبل الامم المتحدة.
٧- ووفقا لذلك فان المؤشرات التي اشار اليها التقرير المنسوب لبرنامج الاغذية العالمي، مؤشرات غير واقعية، ولا تستند الى المؤشرات التي تعتمدها وزارة التخطيط. اذ لايمكن باي حال من الاحوال مقارنة الوضع الغذائي والمعيشي للشعب العراقي مع بلدان تعاني اصلا من مجاعة حادة، فالعراق ليس جائعا.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=68435
عدد المشـاهدات 308   تاريخ الإضافـة 25/10/2021 - 10:06   آخـر تحديـث 22/01/2022 - 17:53   رقم المحتـوى 68435
محتـويات مشـابهة
التخطيط تناقش تطوير مركز بغداد التاريخي وإنشاء المدينة الإدارية
وصول الطاقم التحكيمي الكويتي لودية العراق وأوغندا
منتخب الشباب العراقي يستعد لتصفيات آسيا بمعسكرات أوربية
أجهزة جديدة لكشف أوميكرون في العراق
العراق وإيران يتفقان على «غلق منافذ غير رسمية»: تكثيف عمليات التفتيش

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا