السوداني يوجه بالإسراع في تشكيل اللجنة الخاصة بتنفيذ الاتفاق الإطاري للتعاون في مجال المياه بين البلدين AlmustakbalPaper.net رشيد والمندلاوي يؤكدان ضرورة الإسراع في إقرار جداول الموازنة AlmustakbalPaper.net الحميداوي: افتتاح المجسرات بموعدها ظاهرة غير مسبوقة وتنفيذ الطريق الحلقي مسألة وقت AlmustakbalPaper.net السيد الصدر: الديمقراطية والحرية الأميركية المحتلة خداعة وتكيل بمكيالين AlmustakbalPaper.net المالكي: ضرورة العمل المنسجم وفق خطة تنفيذية تقدم خدماتها لمواطني بغداد AlmustakbalPaper.net
الرد الإيراني الليلة كان مسرحية .. ويا لها من مسرحية
الرد الإيراني الليلة كان مسرحية .. ويا لها من مسرحية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
محمد أبوزيد 
أوافق كل من قال أن الرد الإيراني كان مسرحية ..
لكنها مسرحية رقعتها فلسطين المحتلة من النهر إلى البحر ، وجمهورها العالم بأسره ..وإذا كان المسرح مدرسة الشعوب ، فإن مسرحية الليلة كانت مدرسة جديدة في فن الرد .. عسكريا ، وسياسيا ، ونفسيا ..
ساعات طوال والعالم بأسره يقف على أطراف أصابعه وهو يشاهد أضخم هجوم بمسيرات بطيئة لإحداث التشويق المطلوب وليس لخلل في التخطيط كما قال الجهلاء في قنوات العجز الإعلامي والفكري والعجز القومي ، وحتى العجز الجنسي ...فأهم جزء من الرد كان مرمطة رأس هذا الكيان اللقيط الذي يجيد الخسة والغدر لكنه يعاني العجز أمام رد الرجال كما حدث الليلة ..
ساعات عرض المسرحية كانت مشوقة .. الكاميرات تلهث خلف المسيرات والصواريخ ولا تستطيع أن تحصي عددها .. فمن كامل جغرافيا إيران أنطلقت ، وعلى كامل جغرافيا العراق وسورية والأردن قد مرت ، وبكامل أرض فلسطين قد جابت ، ثم وصلت إلى وجهتها بدقة وكفاءة .. ولأنه رد الرجال فإن وجهتها كانت قواعد عسكرية الإقتراب منها ممنوع ، والتصوير ممنوع ...
ولو إنتشار بعض صور القواعد الجوية وهي مدمرة لما أعترف بها العدو..
نعم كانت مسرحية ظهرت فيها إسرائيل مغلوبة على أمرها ، قادتها مختبئون كالفئران ، والمتحدث العسكري باسم جيشها شاحب الوجه متلعثما لا يدري ماذا يقول ؟ .. مسرحية تتولى فيها أمريكا وفرنسا وبريطانيا محاولة الدفاع عن هذا الكيان العاجز بالتصدي للصواريخ والمسيرات التي أفلت معظمها ، لينطلق الباقي مع موسيقى تصويرية هي زغاريد النساء وتكبيرات الرجال في كل بقعة عربية مرت بها قبل وصولها لأرض فلسطين المباركة ..
مسرحية بطلها بلد غير عربي يبعد عن إسرائيل ١٦٠٠ كيلو متر مربع ، لكنه يثأر لكرامته وشرفه ويؤكد إلتزامه بقضيته التي طالما شككنا في إلتزامه بها ..لم تقف المسافة عائقا ، ولم يوكل بالرد من يسميهم إعلام العار بأذرع إيران ، وإنما رد بنفسه ومن داخل أراضيه ، وبر بالوعد الذي قطعه على نفسه ، فكان الرد مسرحيا من باب الإستخفاف بهذا العدو وإزدرائه
فلو كان الرد مفاجئا وصاعقا لما أحدث هذا الدوي ، وهذا التشويق ....
نعم كان مسرحية لم نشاهد مثلها منذ ٥١ عاما أي منذ حرب ١٩٧٣ ...فلم يتعرض الكيان المتهالك لهجوم من دولة منذ نصف قرن ، إلا الليلة ...وهذه الدولة .
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=81884
عدد المشـاهدات 159   تاريخ الإضافـة 15/04/2024 - 09:34   آخـر تحديـث 29/05/2024 - 18:55   رقم المحتـوى 81884
محتـويات مشـابهة
الركابي: هيئة الإعلام والاتصالات أكدت على رصانة المحتوى الهادف باجتماع جنيف
العراق يسمح بدخول الزوار الإيرانيين بسياراتهم الخاصة خلال الاربعينية
وزير الصحة يبحث مع وزير الصحة والسكان المصري تعزيز العلاقات في مجال تبادل الخبرات والتدريب
التخطيط توضح آلية شمول البدو الرحل بالتعداد السكاني
السوداني: الدولة تعمل بكل إمكاناتها من أجل حل مشاكل العاطلين عن العمل

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا