السوداني يوجه بالإسراع في تشكيل اللجنة الخاصة بتنفيذ الاتفاق الإطاري للتعاون في مجال المياه بين البلدين AlmustakbalPaper.net رشيد والمندلاوي يؤكدان ضرورة الإسراع في إقرار جداول الموازنة AlmustakbalPaper.net الحميداوي: افتتاح المجسرات بموعدها ظاهرة غير مسبوقة وتنفيذ الطريق الحلقي مسألة وقت AlmustakbalPaper.net السيد الصدر: الديمقراطية والحرية الأميركية المحتلة خداعة وتكيل بمكيالين AlmustakbalPaper.net المالكي: ضرورة العمل المنسجم وفق خطة تنفيذية تقدم خدماتها لمواطني بغداد AlmustakbalPaper.net
الردع الإيراني المدمر: صدمة إسرائيل والأبعاد الاستراتيجية
الردع الإيراني المدمر: صدمة إسرائيل والأبعاد الاستراتيجية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
سعد وحيد الناجي 
في يوم لن ينساه التاريخ، تعرضت إسرائيل إلى هجوم لم تكن تتوقعه أو تتخيله في أبشع كوابيسها، وذلك على يد الجمهورية الإسلامية الإيرانية. بمفاجأة صادمة، تم قصف مواقع حساسة للكيان الصهيوني، وذلك ردًا على تجاوزاته وانتهاكاته المتكررة للقوانين الدولية.
لقد كانت القنابل الإيرانية التي سقطت على الأراضي الإسرائيلية فاجعة حقيقية، راد على  استشهد  الخبراء العسكريين الإيرانيين في القنصلية الإيرانية في دمشق وكانت الصواريخ المدمرة التي أطلقتها إيران تحمل رسالة قوية وواضحة، تجعل كل من تجاوز خطوط الحدود ويتجاوز القوانين يدفع ثمنًا باهظًا.
الرد الإيراني السريع والمدمر أسكن الرعب في قلوب القيادات الإسرائيلية، وجعلهم يُفكرون بكل تأني في الخطوات المقبلة، وربما كانت هذه الصدمة الإيرانية هي العامل المحفز لتغيير السياسات العدوانية لإسرائيل نحو الدول المجاورة.
بعد هذا الحدث التاريخي الذي كشف عن حجم القوة والتأثير الإيراني، من المهم أن نتسائل عن الأبعاد الاستراتيجية لهذا القصف الإيراني على إسرائيل، فهل سيؤدي إلى تغيير في الموازين السياسية والعسكرية في المنطقة؟ هل ستزيد هذه الضربة التوترات الإقليمية وتشعل نار الصراعات القائمة؟ هل ستعيد إسرائيل النظر في سياستها تجاه الدول المجاورة، خاصة إيران؟
إن هذه الأسئلة تتطلب تحليلًا عميقًا للوضع الحالي والتوجهات المستقبلية، حيث إن الاستراتيجية العسكرية والسياسية متشابكة في المنطقة الشرق أوسطية. ومع استمرار التطورات والتحركات الإقليمية، فإنه من الضروري متابعة تأثيرات هذه الأحداث على الساحة الدولية.
في النهاية، يبقى الأمر في يد القيادات السياسية والمجتمع الدولي، لتصون سلامة العالم وتعزيز السلام الدائم من خلال التفاهم والحوار وعدم الانجرار إلى دوامة العنف والصراعات. فالحفاظ على السلم والأمن الدولي هو مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الجميع.
قد تكون هذه الضربة الإيرانية على إسرائيل نقطة تحول في تاريخ المنطقة، والعالم بأسره، وعلينا جميعًا أن نكون حذرين وواعين للتعامل مع هذه التحديات الكبرى بحكمة وتأني، وأن نسعى جميعًا لبناء جسور التفاهم والتعاون بين الدول، من أجل تحقيق السلام والاستقرار العالمي.
في ختام الرحلة الإيرانية التي أربكت إسرائيل وأثارت تساؤلات بالغة الأهمية، يجب علينا جميعًا أن نفكر جيدًا في مخرجات هذا الصراع وعواقبه على مستقبل العالم. إن الحرب ليست الحلا الوحيدًا، بل يمكن أن تكون الدبلوماسية والحوار هما السبيل الوحيد لاستعادة السلام والاستقرار.
إن آمالنا تكون بأن يبصر العالم نور السلام والتعاون بين الشعوب، وأن تكون الأزمات والصراعات القائمة فرصة لبناء مستقبل أفضل على أسس العدالة والتسامح. ولنتذكر دائمًا أن الحرب لا تجلب سوى المزيد من الدمار والويلات، بينما السلام يبني جسورًا من التفاهم والتقارب بين الشعوب.
فلنجعل السلام هو هدفنا المشترك، ولنعمل معًا نحو تحقيقه، ولنجتهد لتجاوز الصعوبات والتحديات بروح الحوار والتسامح، من أجل مستقبل مشرق للجميع.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=81910
عدد المشـاهدات 500   تاريخ الإضافـة 16/04/2024 - 09:29   آخـر تحديـث 29/05/2024 - 19:02   رقم المحتـوى 81910
محتـويات مشـابهة
بعد مجزرة رفح.. العراق يدعو المجتمع الدولي إلى فرض عقوبات على الكيان الإسرائيلي
العراق يسمح بدخول الزوار الإيرانيين بسياراتهم الخاصة خلال الاربعينية
التخبط الإسرائيلي بعد كلمة المتحدت العسكري الفلسطيني ابو عبيدة
السفير الإيراني يشكر العراقيين على تقديم واجب العزاء على روح الرئيس رئيسي ورفاقه
حضر مجلس عزاء الرئيس الإيراني.. رئيس مجلس القضاء الأعلى يلتقي نظيره الايراني في طهران

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا