السوداني يؤكد أهمية الصناعات الحربية في تحقيق السيادة ويصدر توجيهات للدفاع والداخلية AlmustakbalPaper.net مجلس وزراء الداخلية العرب يوجه شكره وتقديره إلى وزير الداخلية عبدالامير الشمري AlmustakbalPaper.net المالية النيابية: قانون تعديل الملاك سيحسم الأسبوع الحالي AlmustakbalPaper.net العراق يرحب برأي محكمة العدل الدولية عن فلسطين وإدانة الإحتلال الإسرائيلي AlmustakbalPaper.net مستشارية الأمن القومي: المؤسسات الحكومية العراقية لـم تتأثر بالتوقفات العالمية AlmustakbalPaper.net
الانتخابات والتحديات القادمة أمام إيران
الانتخابات والتحديات القادمة أمام إيران
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
محمد حسن الساعدي
بالرغم من كل الضربات الموجعة التي تعرضت لها إيران،الا انها ما زالت تقف امام التحديات الكبيرة والخطيرة في المنطقة وهي تمارس دورها وموقفها من مجمل القضايا المصيرية لمنطقة الشرق الاوسط،فقد واجهت طهران واشنطن ووقفت بوجه كل المخططات الرامية لتقسيمها من الداخل وضرب عمقها الاجتماعي والسياسي عبر أثارة الفتن الطائفية او القومية الداخلية،ولكنها في الداخل لم تزدد سوى أصراراً في المواجهة مع الغرب،وما خروج الشعب الايراني لتوديع رئيسهم الراحل الا خير دليل على عمق العلاقة بين الشعب وحكومته،إذ خرج العامل والبائع والمزارع والموظف والكل خرج ليعزي نفسه بهذه الفاجعة التي كانت مفجعة بسبب طبيعة الشخصية التي كان يتمتع بها السيد رئيسي .
ردود الافعال تباينت حول مصرع السيد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية،وتعددت الاسئلة حول طبيعة الحادث وظروفه،والبيئة والاجواء التي رافقت الرحلة الاخيرة للرئيس لافتتاح سد «قيز قلعة سي» في محافظة تبريز/ منطقة أذربيجان الشرقية إذ الغرب تلقى الخبر بترقب وهدوء شديد وان العواصم الغربية تدرس ما بعد رحيل السيد رئيسي والأثر الذي سيتركه رحيله والتأثير السلبي على القيادة الايرانية والتوترات الجيوسياسية المتولدة من هذا الحادث.
تمثل شخصية السيد إبراهيم رئيسي عمق السياسية الايرانية لما يمتلكه من خبرة في القضاء والسياسية والفقه،فهو كان رئيس الادعاء العام ورئيس سدنة العتبة الرضوية المشرفة بالإضافة الى تقلده مناصب حكومية جعلته يمتاز بالحنكة والكياسة والفراسة،بالاضافة الى المواقف السياسية المتشددة من القضية الفلسطينية التي كان الداعم والمدافع عن هذه القضية وكيف كان موقفه من الاعتداء على الشعب الفلسطيني في غزة وتقديمه كل أشكال الدعم له وللمقاومة فيها.
لايزال هناك الكثير من الاسئلة التي تحتاج الى إجابات،بدءاً من سبب تحطم مروحية الرئيس رئيسي،وبالرغم من كون الاجواء البيئية هي الواضح انها السبب الرئيسي الا ان هناك الكثير من التساؤلات تبقى تحوم حول الحادثة،إذ لا يوجد شيء خالي على الاطلاق في هذه الظروف التي تمر بها المنطقة خصوصا ومواقف طهران الواضحة ضد الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة الامريكية التي اوغلت كثيراً في عدائها من طهران،وقتلت الكثير من قيادته السياسية والامنية والعلمية على حد سواء.
كان يُنظر الى السيد رئيسي على انه المرشح الاكثر حظاً في تولي منصب المرشد الاعلى في إيران،وان خبر وفاته يمثل ضربة مقلقة للوضع الداخلي والاقليمي تحديداً،لذلك وبحسب الدستور فان القانون الايراني يسمح في غياب الرئيس او إعفاءه من منصبة تعيين نائبه وإجراء انتخابات خلال 50 يوماً،وياتي هذا التصويت في وقت حرج تواجه فيه إيران صراع مع الدول الغربية وإسرائيل،بالاضافة الى المشاكل الاقتصادية والسياسية الداخلية.
السيد الخامنئي أشار بوضوح في خطابة بهذه الفاجعة بان على الشعب الايراني لا يقلق على حكومته ودولته وانهم قادرون على المضي قدماً رغم التحديات الكبيرة والخطيرة،لذلك لن تغير وفاة رئيسي من مسار السياسية الداخلية والخارجية الايرانية،سواءً ما كان يتعلق ببرنامج طهران النووي او موقفها الداعم للقضية الفلسطينية أو محور المقاومة في منطقة الشرق الأوسط،لذلك فان الانتخابات القادمة ستشكل تحدياً للسياسية الايرانية في ظل الوضع الراهن في المنطقة بالإضافة الى إنها تشكل حجر زاوية في الاعداد لمرحلة جديدة في المواجهة بين الشرق والغرب .
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=83047
عدد المشـاهدات 393   تاريخ الإضافـة 13/06/2024 - 10:22   آخـر تحديـث 21/07/2024 - 02:00   رقم المحتـوى 83047
محتـويات مشـابهة
وزير الداخلية يعلن الاتفاق مع الجانب الإيراني على إجراءات تفويج الزائرين
بغداد لواشنطن: ضـرورة إيجاد حـل سريع وعادل للأموال الإيرانية المجمدة في العراق
الرئيس الإيراني: نولي أهمية كبيرة للعراق العظيم
عبد الغني: لا خيار أمامنا إلا الفوز بالكأس.. فتحي: نسعى للفوز بالكأس لأول مرة
المندلاوي: نبارك للجمهورية الإسلامية نجاح الانتخابات ونهنئ الرئيس الإيراني الجديد

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا